تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

 أمير عسير يرعى فعاليات ختام النوادي الصيفية لجامعة الإمام في المنطقة

 

برعاية كريمة من سمو أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، وحضور وتشريف معالي مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عضو هيئة كبار العلماء رئيس اللجنة العليا المشرفة على النوادي الصيفية الأستاذ الدكتور الشيخ سليمان بن عبدالله أبا الخيل، اختتمت مساء يوم الاثنين 22/11/1438هـ فعاليات النوادي الصيفية في منطقة عسير، وذلك بفندق قصر أبها وبحضور عدد من مديري الدوائر الحكومية في المنطقة ومسؤولي الجامعة.

وقدّم معالي مدير جامعة الإمام خالص الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظهم الله-  على ما يقدمونه من دعم سخي كان سبباً بنجاح فعاليات النوادي الصيفية، ولسمو أمير منطقة عسير على رعايته الكريمة لهذا الحفل وعلى دعمه المتواصل  لكل ما يخدم أبناء المنطقة، كما عبّر عن بالغ سعادته وسروره بهذا النجاح الذي تحقق بفضل الله ثم بفضل عمل المخلصين من أبناء هذه الجامعة والمعاهد العلمية لهذه النوادي الصيفية.

وقال معالي الدكتور أبا الخيل: بإن المتأمل فيما وصلنا إليه من النتائج وتحقيق الأهداف والثمرات من خلال ما قامت عليه النوادي الصيفية في المعاهد العلمية التابعة لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ليرى أن كل ذلك لم يأتِ من فراغ بل كان ذلك ثمرة تخطيط سليم وخطط إبداعية وعمل يواصل الليل بالنهار، وكل عمل يكون هذا نهجه وشكله لا شك أننا سنرى آثاره على أرض الواقع يستفيد منها كل مشارك وملتحق بهذه النوادي، كما أشار إلى أن جامعة الإمام ممثلة بوحداتها ومعاهدها وإدارتها وضعت المناشط والبرامج والفعاليات المتنوعة والمختلفة والتي تتواكب مع أعمار منسوبيها من الطلاب والطالبات لتكون حافظاً لطاقاتهم فيما يفيد وينفع موجهة قدراتهم وسواعدهم لبناء هذا المجتمع وتعزيز وحدته والحفاظ عليها .

من جانبه، ذكر فضيلة وكيل الجامعة لشؤون المعاهد العلمية نائب رئيس اللجنة العليا للنوادي الصيفية الأستاذ الدكتور إبراهيم بن محمد قاسم الميمن أن هذا الحفل شرف بالرعاية الكريمة من سمو أمير منطقة عسير وبحضور وتشريف معالي مدير الجامعة عضو هيئة كبار العلماء لحفل اختتام فعاليات الأندية الصيفية في منطقة عسير بعد أن استمرت في عطاءاتها، وبرامجها وابداعاتها خلال فترة الصيف وتوافرت فيها معالم الإبداع والتميز، وأهم معلم هُم الشباب همُّ القيادة الأول، وأهم روافد الرؤية الطموحة رؤية 2030 ، وهم قادة الغد وبناة نهضته، وأضاف: فقد ركّزت الأندية الصيفية أندية التميز في جامعة علوم السيادة والريادة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية على هذه الثروة واستنطقت ابداعاتهم وانطلقت من مبادارتهم مستلهمة ذلك من رؤية المملكة 2030 ، ومعتمدة برامج التحول الوطني 2020 لتخرج في قالب جديد وبيئة آمنة وجاذبة متألقة يقودها الشباب ويقضون فيها أجمل أوقاتهم في أجواء تعبق محبة وألفة ومتعة وفائدة وتتوهج حراكاً وحيوية ونشاطاً وتتوج بأبعاد شرعية وفكرية ووطنية وتدريبية ومهارية وتوعوية تحصينية تضمن هذه البرامج والفعاليات؛ لتشكل في مجملها زاداً معرفياً، وفكراً آمناً، ووقتاً سعيداً مليئاً بكل ما يثري ويفيد، تحمل بصمة التميز و الإبداع من جامعة التألق والعطاء يقود هذا العمل الوطني الفكري الاجتماعي الإبداعي رجل عالم عامل مخلص ووفي صاحب المعالي مدير الجامعة عضو هيئة كبار العلماء رئيس اللجنة العليا المشرفة على النوادي الصيفية الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل الذي اعتمد خططها وساند برامجها وفعالياتها، ولم يكن فيها متابعاً فقط بل كان قائداً في الميدان حاضراً ومشاركاً فيها لتحقيق تطلعات ولاة الأمر -حفظهم الله تعالى-.

وبين الدكتور الميمن، بأن هذه الأندية الصيفية تأتي من منطلق المسؤولية الشرعية والمجتمعية الملقاة على عاتق جامعة الإمام وتعزيزا لقيم المواطنة في نفس أبناء الوطن وتفعيل البرامج الفكرية والعلمية والثقافية والرياضية والترفيهية في النوادي الصيفية  لتحقق الأهداف العليا والتفصيلية التي رسمتها الجامعة استناداً إلى خبرتها العريقة في استثمار أوقات الشباب خير استثمار، مشيراً إلى سعي القائمين على هذه الأندية الصيفية لإعداد برامج ومشاريع تساهم في حماية عقول الشباب وربطهم بوسطية الدين واعتداله ونشر ثقافة التسامح واليسر وتعزيز محبة الوطن وصدق الانتماء إليه وتأكيد المحبة لولاة الأمر ووجوب طاعتهم ، وحث الشباب على تحمل المسؤولية والوفاء والإخلاص في العمل والوعي بالمخاطر والمهددات التي تهدد وحدة أمتهم وأمنها وكيفية العمل على مواجهتها، ولهذا فقد تزامنت مع هذه الأندية الصيفية منظومة من الفعاليات التي انتدب إليها نخب الجامعة وأعضاء هيئة التدريس نفذّت خلالها ندوات ومحاضرات ودورات شرعية استهدفت كافة أطياف المجتمع ولاسيما المناطق المحتاجة لذلك .

كما قدّم مدير المعهد العلمي في أبها الأستاذ أحمد بن محمد عسيري الشكر الجزيل لمعالي مدير الجامعة ورئيس اللجنة العليا للأندية الصيفية على الحرص والدعم والمتابعة، وهنأ فضيلة وكيل الجامعة لشؤون المعاهد العلمية ونائب رئيس اللجنة العليا للنوادي الصيفية على نجاح فعاليات الأندية الصيفية .

يذكر أن الحفل الختامي قد تضمن فقرات متنوعة لفعاليات وقصائد متميزة وأوبريتات وطنية إبداعية، وشهد تقديم عرض مرئي اختصرت فيه جميع فعاليات النوادي الصيفية في المنطقة .

--
22/08/1439 03:20 م
آخر تعديل تم على الخبر:
 

المحتوى المرتبط

بحث / ربط المحتوى

    عنوان المحتوى التاريخ
    الثلاثاء 23/11/1438 هـ 15/08/2017 م
    المصدر:الإدارة العامة للإعلام والاتصال
    التقييم:
    الكلمات الدلالية
    منطقة عسير،فيصل بن خالد،النوادي الصيفية،أبا الخيل،اللجنة العليا،ومسؤولي الجامعة،الميمن