تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

 عمادة شؤون المكتبات تتخذ إجراءات احترازية ضد فيروس كورونا

​ضمن الإجراءات التي تتخذها جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ضد فيروس كورونا والتي تأتي ضمن منظومة شاملة ومتكاملة من الإجراءات الاحترازية التي  تتخذها قيادتنا الحكيمة  – حفظهم الله – للحفاظ على سلامة وأمن المواطنين والمقيمين على أرض هذا الوطن المبارك ضد فيروس كورونا المستجد.

 بادرت عمادة شؤون المكتبات ومنذ اللحظات الأولى لانتشاره إلى اتخاذ إجراءات عاجلة للتوعية بمخاطره وطرق الوقاية منه وإعداد وتجهيز حزمة من الإجراءات العملية  التي تضمن استمرار تقديم المكتبات لخدماتها دون تأثر أو توقف – لاسمح الله -.

 فقد عملت العمادة على تنظيم أسبوع تثقيفي بمكتبات الجامعة لتثقيف منسوبي ومنسوبات الجامعة وعموم زوارها ووزعت البروشورات التعريفية بمخاطر هذا الوباء بالإضافة إلى الأدوات التي تساعد على الحد من انتقاله بين المواطنين والمقيمين، وجاءت هذه الخطوة إيماناً من العمادة بأهمية الجانب التوعوي تجاه هذا الفيروس في بيئة تعليمية كجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وتتالت الإجراءات الاحترازية والخطوات العملية التي اتخذتها العمادة بناءً على توجيهات معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن سالم العامري وبمتابعة وإشراف مباشر من سعادة عميدة شؤون المكتبات الأستاذة الدكتورة / مها الخثعمي والتي تأتي ضمن منظومة متكاملة من الجهود والإجراءات الوقائية التي تتخذها الجامعة للحفاظ على سلامة زوارها، فقد أعلنت العمادة عن إغلاق مكتبات الجامعة لضمان سلامة مرتاديها ومنسوبيها وأطلقت سلسلة من الخدمات الإلكترونية التي تقدمها لمستفيدي مكتبات الجامعة إلتزاماً منها بتحمل مسؤولياتها تجاه عموم المستفيدين دون الحاجة لحضورهم، حيث تقوم العمادة بتقديم خدماتها لعموم الباحثين والمستفيدين بمختلف شرائحهم ضمن خدمات إلكترونية متكاملة يشرف عليها نخبة من منسوبي ومنسوبات العمادة، كما قامت العمادة بإتاحة العديد من المصادر الرقمية لمنسوبي الجامعة في مختلف التخصصات من خلال اشتراكها في المكتبة الرقمية السعودية ونشرت عبر حسابها على برنامج التواصل الاجتماعي تويتر فيديو توضيحي بكيفية الدخول للمكتبة الرقمية السعودية من خلال بوابة الجامعة، إضافة للنشرات التعريفية بقواعد المعلومات وفق المجالات والتخصصات.

هذا وقد بينت عميدة شؤون المكتبات الأستاذة الدكتورة / مها بنت دخيل الله الخثعمي أن عمادة شؤون المكتبات تعتبر من أكثر وحدات الجامعة التي تقدم خدماتها لمنسوبي ومنسوبات الجامعة وعموم زوار ورواد الجامعة من الباحثين وغيرهم فكان لزاماً عليها أن تبادر إلى اتخاذ إجراءات إحترازية عاجلة ضد هذا الوباء للحفاظ على سلامة مستفيدي مكتبات الجامعة ومنسوبيها مع الحفاظ على استمرارية واحترافية خدماتها المقدمة استشعاراً من العمادة بتحمل مسؤولياتها تجاه الوطن ومواطنيه والمقيمين على أرضه المباركة، فكثفت جهودها وسخرت قدراتها البشرية وخدماتها الإلكترونية لخدمة وتلبية متطلبات عموم مستفيديها في ظل الوضع الراهن للخروج بمنظومة متكاملة من الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا المستجد والتي تأتي ضمن جهود تكاملية بين وحدات الجامعة وأجهزة الدولة بشكل عام. مؤكدةً في الوقت نفسه أن الجميع أمام مسؤوليات كبيرة للحفاظ على هذا الوطن المعطاء بجميع مقدراته.    

وقدمت عميدة شؤون المكتبات شكرها لمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن سالم العامري على توجيهاته السديدة ودعمه الكامل لجميع وحدات الجامعة للخروج بجهود متكاملة ضمن منظومة أجهزة الدولة – أيدها الله – للحفاظ على سلامة الوطن ومواطنيه وكل من يقطن على أرضه، والشكر والتقدير موصولاً لسعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور/ عبدالله بن عبدالعزيز التميم على توجيهاته ودعمه لجميع الإجراءات والمهام التي تتخذها العمادة. 

--
22/07/1441 01:54 ص
آخر تعديل تم على الخبر:
 

المحتوى المرتبط

بحث / ربط المحتوى

    عنوان المحتوى التاريخ