تأسست هذه الجامعة المباركة في عام 1370 هـ ــ 1950 م عندما عهد مؤسس المملكة العربية السعودية جلالة الملك عبد العزيز عبد الرحمن آل سعود ــ رحمه الله ــ الي مفتي الديار السعودية آنذاك سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ ــ رحمة الله ــ بافتتاح معهد الرياض العلمي، الذي يعد النواة الاولي للجامعة ، وتلاه افتتاح العديد من المعاهد ، ثم افتتاح كلية العلوم الشرعية في عام 1373 هـ ــ 1953 م ، والتي تعرف الآن بكلية الشريعة، وتعد واحدة من أعرق الكليات الشرعية في العالم الإسلامي ، ثم توالي بعدها افتتاح العديد من الكليات والمعاهد العليا والعلمية التي كانت تتبع آنذاك للرئاسة العامة للكليات والمعاهد العلمية ثم أصبحت فيما بعد جامعة تحمل اسم جامعة الأمام محمد بن سعود الإسلامية ، التي أنشئت كمؤسسة علمية تقدم برامج دراسية متنوعة وعلي مختلف المستويات التعليمية ، سواءً علي مستوى التعليم العام كما في معاهدها العلمية ، او على مستوى البكالوريوس والدراسات العليا ، وتميزت في الأساس بمخرجاتها الشرعية واللغوية وسائر العلوم الإنسانية ، ثم سعت بكل عزم إلي التميز في خدمة العلوم الأخرى ، حيث أنشأت كليات تقدم برامج تخدم هذه العلوم وهي حتي الآن : كليات اللغات والترجمة وكلية الاقتصاد والعلوم الإدارية وكلية علوم الحاسب والمعلومات وكلية العلوم وكلية الطب وكلية الهندسة وكلية الإعلام والاتصال. وها هي تتوسع يوماً بعد يوم وتضم معاهد عليا كالمعهد العالي للقضاء والمعهد العالي للدعوة والاحتساب واثنتي عشرة كلية ومعهداً لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها ، ومدينة متكاملة لتعليم الطالبات تشرفت بحمل اسم خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود وثمانين قسماً علمياً ، والعديد من العمادات المساندة والمراكز البحثية والخدمية وكراسي البحث العلمي ، وفرعاً جامعياً في محافظة الأحساء ، وستة وستين معهداً علمياً منتشرة غي مناطق المملكة الثلاث عشرة كلها ، وثلاثة فروع في الخارج في كل من إندونيسيا وجيبوتي واليابان.