تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

 عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد تحتفل بتخريج طالباتها الدفعة ال 63

​احتفلت عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية مساء أمس (السبت) 29 / 1 /1441هـ بتخريج طالباتها الدفعة ال 63 لعام 1440هـ في تخصصات الشريعة، واللغة العربية، وأصول الدين، والشريعة والدراسات الإسلامية (محاسبة-أنظمة)، والاقتصاد والعلوم الإدارية (إدارة الأعمال-اقتصاد) وذلك في قاعة المؤتمرات بمدينة الملك عبدالله للطالبات، برعاية وحضور وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الدكتورة حنان العريني، وعدد من منسوبات مدينة الملك عبدالله للطالبات، والخريجات وأمهاتهن.

بدأ الحفل بكلمة ترحيبية قدمتها الطالبة صفية العيسى، تلا ذلك السلام الوطني، ثم أنصت الجميع إلى تلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم للطالبة يسرى الحاج، بعد ذلك جاءت مرحلة التتويج، والتكريم للطالبات الخريجات حيث قامت الدكتورة حنان العريني، ترافقها الدكتورة نهال أبا حسين بتسليم الشهادات للخريجات.

وهنأت وكيلة عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد الدكتورة نهال أبا حسين الخريجات في كلمة ألقتها بهذه المناسبة قالت فيها: "إنه لمن بواعث سرورنا، وفخرنا أن نلتقي بكم هذا المساء، وأنتم ونحن نحتفل بتخريج الدفعة الثالثة والستين من طالبات التعليم عن بعد، فمرحبا بكن جميعا ضيفاً ضيفا، وأهلاً وسهلاً بكن في هذا المساء الجميل الذي يفيض فرحاً واحتفاءً".

وأضافت: "في كل عام تتألق جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بتخريج كوكبة كريمة من طالباتها، وها نحن اليوم نقف وقفة فخر تحفها السعادة، ونحن نقطف أزهاراً غرسناها، وسقيناها حتى أينعت لنزين بها ساحات الوطن".

ودعت الدكتورة أبا حسين الخريجات إلى أن يعملن لخدمة هذا الوطن الغالي ومصالحه؛ حتى يتبوأن دوماً المكانة اللائقة به بين الشعوب والأمم، مؤكدة أنهن اليوم مسلحات بالعلم، مشبعة أرواحهن بحب هذا الوطن، وسيبدأن في خوض معركة النماء، والدخول إلى فلك البناء، داعية لهن التوفيق والسداد في طريق العمل والعلم.

واختتمت حديثها بتقديم الشكر الوفير لسعادة وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات "حضور سعادتكم حفلنا لهو أكبر تشريف لنا"، كما شكرت كافة الطاقم الأكاديمي والإداري، سائلة "المولى عز وجل أن يديم لنا عز وطننا الغالي في ظل قيادة مولاي خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين".

من جهتها باركت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الدكتورة حنان العريني للطالبات تخرجهن، وأكدت أن الجامعة حريصة كل الحرص على تقديم العلم، والمعارف لتنهل منها الطالبات؛ كي تصنع لهن مستقبلاً متميزاً، ويشاركن في تنمية، وبناء هذا الوطن المعطاء بقيادة ملكنا الغالي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان –حفظهم الله-.

وقالت:" إن هذا الوطن عامر بأبنائه، دافئ بنبض قلوب أهله ومنجزاتهم، وأنتم بناتنا الخريجات خير من يغذي نماءه، ويرفد تقدمه، ويعلي راية حضارته، بما تحققونه، وتنجزونه، فأحلامكم، وأهدافكم، ونجاحكم، وحثيث سعيكم هو عزه، ومجده، ورفعته.

وأوصت الدكتورة العريني الخريجات بأن يكن موضع ثقة ذويهن" أنتم تعلمون أن عيون آبائكن وأمهاتكن متعلقة بكم، وقلوبهم تلهج قبل ألسنتهم بالدعاء لكم، فلا تخذلوهم يوماً، وأنتن لهم نتاج أعمارهم وحصيلة تضحياتهم، فلا تفتر هممكن في جعلها سامية راقية، وفيرة نافعة"، مبينة أنهم "لا يطلبون في هذه الحياة سوى نجاحكن، واستقرار عيشكن، وتميز مستقبلكن".

كما أوصت الخريجات أن يحسن البناء، وأن يحسن امتلاك فن ادارة الحياة، واكتساب الخبرات، والاستفادة من خبرات الكبار، وجهود المعلمين موجهتهن "اصنعوا قممكن، واسعوا جاهدين لإعلاء سقف طموحاتكن".

ونوهت وكيلة شؤون الطالبات أن الجامعة ستبقى دوماُ "مهدكن الوثير ومحطة انطلاقتكن الأقوى"، لافتة إلى "نحن بدورنا سنبقى نرقب أخبار نجاحاتكن؛ لنشارككن - كما نحن الآن - فرحتكن وبصمات انجازاتكن المؤثرة في المجتمع".

عقب ذلك أُلقيت كلمة الخريجات ألقتها نيابة عنهن الطالبة عائشة الشهري، وصفت فيها مشاعر الطالبات في هذه المناسبة السعيدة بالبهجة، والفرح، وأنها من أجمل اللحظات التي تتحقق فيها الأهداف، وتقطف الثمرات، مختتمة كلمتها بالشكر إلى كافة أعضاء الهيئة التعليمية، وقيادات الجامعة، ومعالي مديرها الأستاذ الدكتور أحمد العامري، والأمهات، واختتم الحفل بانطلاق مسيرة الخريجات.

التغطية الإعلامية


الأخبار المرتبطة


الأراء الموجودة في التعليقات هي اراء أصحابها، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

التعليقات (0)

اضف تعليق

اضافة تعليق

الاسم الرباعي *

البريد الإلكتروني *

عنوان التعليق *

نص التعليق *

الإبلاغ عن التعليق

عنوان التعليق المبلغ عنه :
نص التعليق :
الاسم الرباعي*

البريد الإلكتروني *

سبب الإبلاغ