تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

 جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية تحتفل بتخرج الدفعة السادسة من طلاب كلية الطب وختام أنشطتها الطلابية

​احتفلت جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية مؤخراً  بتخرج الدفعة السادسة وختام الأنشطة الطلابية للعام 1439-1440هـ من طلاب كلية الطب في قاعة الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ بمبنى المؤتمرات في المدينة الجامعية بحضور معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن سالم العامري ، ووكلاء الجامعة وعمداء الكليات.

بدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم ، تلا ذلك مسيرة دخول الخريجين ، ثم عرض وتكريم الأنشطة الطلابية الخاصة بالكلية، وكلمة الخريجين ، استهلها الخريج عمر بن عادل الخالدي بحمد الله وشكره أن أثمرت جهودهم بعد سنين من الدراسة والاجتهاد بالتخرج ، وعبر عن شكره لعميد الكلية ولكل أعضاء هيئة التدريس، الذين كانوا خير موجّهين وناصحين ، وقدم شكره للأهالي الذين كانوا داعمين لأبنائهم الخريجين منذ بداية مسيرتهم العلمية والعملية ، وذكر أن هذا اليوم هو فرحتهم ووقت جني الحصاد ، كما وجّه كلمته لزملائه الخريجين ، وذكّرهم بشكر الله وحمده أن تَوّجهم بعد سنين من صبرهم ودراستهم بأن يكونوا أطباء يخدمون دينهم ووطنهم  .

 وبارك معالي مدير الجامعة لأبنائه الطلاب والآباء والأمهات وقال :الحمد لله الذي هدانا وأكرمنا وبلغنا هذا اليوم ونهدي الوطن العظيم  هذه النخبة المباركة من الأطباء.. والذين ترعرعوا في أرضها واستقوا من عذب عطاءها، ونشأوا في هذا العهد الفريد الذي أشرقت فيه رؤية المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.. وولي عهده الأمين ‏محمد بن سلمان حفظهم الله..‏

وأضاف  في رؤية المملكة ومستقبلها القادم طموحنا عنان السماء.. وها هم أبنائي الخريجون يواصلون التقدم ويقهرون الصعاب لتحقيق كل ما ينفع البشرية في عالم الطب..

وأوصى معاليه أبناءه الخريجين بتقوى الله والإخلاص في العمل  وحمل أمانة هذه المهنة التي تحيا بها الارواح، وخاطبهم قائلاً : أنتم ترون مالا يراه غيركم.. وتعرفون مالم يعرفه غيركم من معجزات الله في الطب ودقائق الخلق.. فأوصيكم بالرحمة فالراحمون يرحمهم الرحمن.. وأوصيكم بالكلمة الطيبة التي ترفع درجاتكم.. وألا تتوقفوا عن متابعة كل جديد في مجالات الطب.. وألا تنثني عزائمكم ولا يتوقف شغفكم.. ولتكن غاياتكم لا انتهاء لها.. فأنتم الشباب الذين يترقبهم الوطن الذي لا يوفيه حقه الا التفاني في خدمته.. والإحسان للمرضى الذين يضعون كل آمالهم عليكم.. ومواساتهم والشعور بآلامهم.. وأن تشكروا الله على هذه النعم، ومن هنا نزهو بكم جميعا.. ونتطلع لأن نراكم أطباء علماء تعلق إنجازاتكم في سقف النجاح والتفوق والتميز والمجد

من جانبه هنأ عميد كلية الطب الدكتور سعد بن محمد آل طلحاب معالي مدير الجامعة والطلاب بحفل تخرجهم وقال يسرنا أن نهنئكم جميعا بهذا الإنجاز العظيم.. محتفلين بكم، بعد مسيرة سنوات قضيتموها هنا.. متكلين على الله طامعين في المعالي.. حاملين في أفئدتكم هم الإنسانية.. عاملين على كسب العلم.. يلوح بين أعينكم هذا الوطن الغالي.. يشد من أزر أحلامكم الطموحة ويأخذ بأيدكم نحو نهاية الطريق..

وأضاف مبارك لبلادكم العظيمة هذا الوصول.. ومبارك لأهاليكم الذي وقفوا من خلفكم.. ومبارك لجامعتكم هذا النتاج ولنا حق أن نفخر بتخريج هذه الدفعة من طلاب كلية الطب وجهاً مشرفاً يخدم أمته ووطنه.. في عهد إزدهت فيه بلادنا واشرقت فيها شمس الرؤية المباركة الداعمة لكل جوانب النجاح والتقدم.. تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهد محمد بن سلمان حفظهم الله ورعاهم

وأوصى سعادة العميد الطلاب بقوله هذه بلادكم تنتظر منكم كل خير.. كونوا وجها مشرّفاً لها في كل الميادين وأعلموا أن الله قد جعل بين أيديكم أمانة عظيمة يتطلب حملها إيماناً بالله واحتساباً للأجر، ودعوة إليه، فليرى منكم الناس خيراً والتمسوا بمرضاكم حاجاتهم وأنصتوا لهم وأعينوهم واحتسبوا في عملكم الأجر، وتزودوا من مناهل العلم واستزيدوا وتقدموا وانطلقوا في بلادكم مباركين مؤيدين داعمين باذلين محتسبين صادقين.

التغطية الإعلامية


الأخبار المرتبطة


الأراء الموجودة في التعليقات هي اراء أصحابها، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

التعليقات (0)

اضف تعليق

اضافة تعليق

الاسم الرباعي *

البريد الإلكتروني *

عنوان التعليق *

نص التعليق *

الإبلاغ عن التعليق

عنوان التعليق المبلغ عنه :
نص التعليق :
الاسم الرباعي*

البريد الإلكتروني *

سبب الإبلاغ