تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

 د. اليوسف يستعرض تقرير الجلسة الأولى لمجلس الجامعة للعام 1440/1441هـ

​بين المستشار أمين عام مجلس الجامعة الدكتور خالد بن محمد اليوسف ، بأن المجلس في جلسته (الأولى) للعام الجامعي 1440/1441هـ , التي عقدت مؤخراً ، استعرض عدد من الموضوعات المدرجة على جدول أعماله ، وافتتح الجلسة معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور/ أحمد بن سالم العامري ، بحمد الله والصلاة والسلام على رسوله الأمين ، مرحباً بأعضاء المجلس جميعاً ، وخاصاً بالشكر والتقدير الزملاء من العمداء الذين انتهت عضويتهم في المجلس ، والذين انضموا له مؤخراً، داعياً للجميع بالإعانة والتوفيق والسداد.

وهنأ معاليه الجميع بالعام الجامعي الجديد داعياً لهم بالعون والتوفيق والسداد ، وحثهم على بذل المزيد من الجهد والعطاء لخدمة هذا البلد الميمون وحكومته الرشيدة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وزير الدفاع - حفظهما الله تعالى - .

كما رفع معاليه الشكر والتقدير لصاحب المعالي وزير التعليم الأستاذ الدكتور/ حمد بن محمد آل الشيخ، على دعمه للجامعة و منسوبيها بشكل مستمر, مشيراً إلى أهمية الحرص على متابعة العملية التعليمية والمحاسبة من أول يوم ، وتلافي ضعف حضور الطلاب في بعض الكليات  من خلال التوجيه  والارشاد والمتابعة لأبنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات والتأكيد على الحضور والمحاسبة من اليوم الأول , والبدء في خطة العمل والتطوير لهذا العام، والشكر لمن وصلت خططهم من وحدات الجامعة ، والشكر موصول لمن يعمل عليها ، فهي فيصل العمل والتطوير والانجاز في هذا العام , وإن وظيفة الجامعة (التعليمية والبحثية) محطاً للاهتمام وينبغي تحفيز جميع الزملاء من أعضاء هيئة التدريس والمحاضرين والمعيدين وتشجيهم للقيام بها في أحسن صورة ، والاهتمام بالجانب التوعوي ، ومحاربة الفكر المتطرف ، الذي هو من صميم رسالة الجامعة والعمل على تحقيق ذلك سواء في قاعات الدرس أو من خلال المناشط الأخرى سواء في الأفكار أو في السلوكيات , وأهمية غرس روح الانتماء للوطن والدفاع عنه ، و استشعار عظم المسؤولية الملقاة على الجامعة ومنسوبيها حيال ذلك , واستشعار القدوة الحسنة سواء من أعضاء هيئة التدريس أو من المسؤولين ، في التعامل مع الطلاب والمراجعين ، وألا تُستخدم السلطة في إساءة التعامل , وانتهاج القيادة الأكاديمية الاحترافية ومراعاة من يعمل وينجز والتشجيع والدعم ، والاهتمام بمعالجة أي إشكالات تظهر سواء في الكليات أو الوحدات الأكاديمية بشكل عاجل, والاهتمام بتفعيل الأنشطة الثقافية والعلمية داخل وحدات الجامعة الأكاديمية والمساندة , والاستخدام الامثل للصلاحيات ومبدأ التدرج في اتخاذ القرار، واستشعار بأن الإدارات وجدت للإنجاز, ولا بد من الالتزام بأخلاقيات العمل والوظيفة العامة وفق الانظمة واللوائح والتعليمات , وأن يتم التواصل مع وسائل الإعلام ، عبر القنوات الرسمية المختصة داخل الجامعة ، ضبطاً وتجويداً للإعلان والإعلام عن أخبار الجامعة ومناشطها المختلفة.

ثم استعرض المجلس الموضوعات المدرجة على جدول أعماله كالتالي :

ما يتعلق بالشؤون البحثية وخدمة المجتمع :

الموافقة على ندب أو إعارة عدد من أعضاء هيئة التدريس في الجامعة لعدد من الجهات الحكومية والشركات .

ما يتعلق بالشؤون العلمية والأكاديمية  :

ترشيح الأستاذ الدكتور / محمد بن محسن بابطين ممثلاً لكلية العلوم في المجلس العلمي, و الموافقة على ابتعاث المعيد/ يوسف بن عبدالرحمن المهوس، إلى الولايات المتحدة الأمريكية لدراسة الماجستير.

ما يتعلق بشؤون أعضاء هيئة التدريس :

تعيين ثلاثة من أعضاء هيئة التدريس على وظيفة استاذ مساعد في كليات الجامعة , وتعديل تاريخ الاستقالة أو التقاعد المبكر لاثنين من أعضاء هيئة التدريس في الجامعة .

ما يتعلق بالجوانب الإدارية والتنظيمية :

تشكيل اللجنة الدائمة للمتعاونين والعبء الدراسي, وإعادة تشكيل لجنة الندب والإعارة, وإعادة تشكيل اللجنة الدائمة لشؤون الابتعاث والتدريب .

التغطية الإعلامية


الأخبار المرتبطة


الأراء الموجودة في التعليقات هي اراء أصحابها، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

التعليقات (0)

اضف تعليق

اضافة تعليق

الاسم الرباعي *

البريد الإلكتروني *

عنوان التعليق *

نص التعليق *

الإبلاغ عن التعليق

عنوان التعليق المبلغ عنه :
نص التعليق :
الاسم الرباعي*

البريد الإلكتروني *

سبب الإبلاغ