تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

 نظمت عمادة مركز دراسات العمل التطوعي سلسلة من الدورات التدريبية للطالبات في صيف1440هـ

​أقامت عمادة مركز دراسات العمل التطوعي بمدينة الملك عبدالله للطالبات، مؤخراً عدة دورات تدريبية للطالبات في صيف 1440هـ، وكانت اولها دورة بعنوان (المبادرات في الأعمال التطوعية) حيث قامت بتقديمها المدربة الاستاذة أماني النعمي، حيث بلغ عدد الحضور ( ٥٢ ( طالبة، وابتدأت الدورة بتعريف المدربة بنفسها وأهمية هذه الدورة للمجتمع ثم اسهبت بالحديث عن الأنشطة الاجتماعية و أهمية العمل التطوعي في الجامعة، وتطرقت عن الفائدة المتحققة للفرد و للمجتمع بأكمله، و شاركت المتدربات بطرح أفكار للعمل التطوعي في الجامعة، و طريقة عمل مبادرة تطوعية و خطواتها، وتأكيداً على ذلك تم القيام بنشاط للحاضرات، وتخلل الدورة تبادل الافكار للمبادرات التي طرحت من قبل المتدربات ثم  إستكمال الحديث عن المبادرات التطوعية وطرق تكوين أو الالتحاق بفريق تطوعي .

وعقدت في يوم الاحد الموافق 4 / 11 / 1440هـ، ثاني الدورات بعنوان:( تصميم البرامج التطوعية باستخدام الفوتشوب)، التي قدمتها المدربة رهف الحربي، حيث هدفت الدورة لتعريف المتدربات وهدفت الدورة إلى  التعرف على الفوتوشوب والفائدة من استخدامه، واستعرضت المدربة على شاشة البرنامج و طريقة الحفظ للملفات وتعريف المتدربات طريقة التمكن من بدائية العمل على البرنامج،وتمحورت الدورة بتوضيح مداخل إلى برنامج الفوتوشوب و استخداماته والتعرف على شاشة البرنامج و قائمة الأوامر و التطبيق و طريقة حفظ الملفات  وفي نهاية الدورة شكرت المدربة الحاضرات وتم توزيع الشهادات.

و اقيمت الدورة الثالثة في صباح يوم الثلاثاء الموافق 6 / 11 / 1440هـ، بعنوان (التخطيط والتنظيم في العمل التطوعي)، التي قدمتها  المدربة أماني النعمي، حيث بلغ عدد الحاضرات( 48)، وهدفت الدورة وتمحورت الدورة على عن توضيح نبذه عن العمل التطوعي و تعريف العمل التطوعي وذكر الأهداف المتعلقة بدمج الشباب في العمل التطوعي وذكرت المدربة أهمية تطوع هذه الفئة من المجتمع خصيصًا بإعتبارهم لبنة المجتمع وأجيال المستقبل، كما ذكرت أهمية التخطيط والتنظيم في الأعمال التطوعية لتقليل الإرهاق وتخطي العقبات وغيرها الكثير. 

كما تطرقت إلى أهمية العمل التطوعي المهني وأهمية العمل التطوعي الصحية والنفسية و تخللت الدورة بعض الأنشطة، وانتقلت إلى ذكر بعض أشكال العمل التطوعي وأسباب نجاحه بالإضافة إلى مسؤوليات المتطوعين وخطة تكوين فريق و استعرضت   مقاطع  فيديو تحث  على التطوع  والتخطيط للتطوع.

وفي نهاية الدورات تم شكر الحاضرات على تفاعلهن الكبير وحضورهن وتسلمهن الشهادات.

ومن جانبها أعربت وكيلة العمادة الدكتورة منال الشبل ان عمادة مركز دراسات العمل التطوعي إحدى الركائز المهمة التي تساعد الجامعة على النجاح في تحقيق أهدافها في تفعيل مبدأ العمل التطوعي،‪ و تفعيل المبادرات التي تخدم الجامعة و المجتمع، ولتحقيق رؤية ورسالة الجامعة متمثلة بعمادة دراسات العمل التطوعي وبما يحقق رؤية المملكة العربية السعودية 2030 ‪"وطنٌ طموح .. مواطِن مسؤٌول"‪ وذلك من خلال تمكين المسؤولية الاجتماعية و رفع مستوى تحمل الفرد للمسؤولية، وبناء القدرات والكوادر الشبابية في مجالات العمل التطوعي.

وإيماناً منّا  بأهمية تأهيل تلك الكوادر وبناء قدراتها في العمل التطوعي و تحقيقاً لتطلعات رؤية الوطن 2030، اطلقت العمادة عدد من الدورات في صيف 1440هـ والتي تضمنت: "دورة المبادرات في الأعمال التطوعية‪" و "تصميم البرامج التطوعية باستخدام الفوتوشوب" ودورة" التخطيط والتنظيم في العمل التطوعي" وتسعى تلك الدورات إلى صقل وتطوير مهارات المتدربات و تأهيلهم في مجال الأعمال التطوعية المختلفة.

التغطية الإعلامية


الأخبار المرتبطة


الأراء الموجودة في التعليقات هي اراء أصحابها، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

التعليقات (0)

اضف تعليق

اضافة تعليق

الاسم الرباعي *

البريد الإلكتروني *

عنوان التعليق *

نص التعليق *

الإبلاغ عن التعليق

عنوان التعليق المبلغ عنه :
نص التعليق :
الاسم الرباعي*

البريد الإلكتروني *

سبب الإبلاغ