تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

 د. القرني: جامعة الإمام سباقة في تنظيم المؤتمرات الهادفة إلى إبراز التراث الحضاري الوطني والعربي والإسلامي

​أكد الدكتور سعد بن سعيد القرني عميد معهد تاريخ العلوم العربية والإسلامية بجامعة الإمام  محمد بن سعود الإسلامية  - رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر العالمي الأول لتاريخ العلوم التطبيقية والطبية عند العرب والمسلمين - الذي تنظمه الجامعة خلال الفترة 1-1438/6/3أن اللجنة العلمية للمؤتمر لازالت تستقبل ملخصات البحوث للراغبين في المشاركة من الأساتذة المتخصصين، ونوه إلى أن اغلاق استقبال البحوث سيكون في 1438/2/15هـ الموافق 2016/15/11م.

وقال الدكتور القرني: اللجنة العلمية وفق توجيهات معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل تواصل عملها لتحقيق غايات المؤتمر وأهدافه.. حيث استقبلت خلال الفترة الماضية العديد من الملخصات لعلماء وباحثين ومهتمين بتاريخ العلوم العربية والإسلامية وعلى وجه الخصوص العلوم التطبيقية والطبية من داخل المملكة وخارجها، مبينا على أن البحوث لابد أن تكون ضمن محاور المؤتمر بالإضافة إلى توافر شروط البحث العلمي ومعاييره، وألا يكون سبق نشره أو قدم إلى جهة أخرى للنشر، وألا يكون مستلاً من رسالة علمية أو كتاب منشور وأن يرفق الباحث سيرته الذاتية، وفيها يوضح نشاطه العلمي والعملي وأن يرفق مع البحث ملخصًا باللغتين العربية والإنجليزية، وألا يزيد عدد صفحات البحث عن (30) صفحة حجم (A4) ترسل ملخصات البحوث عبر البريد الإلكتروني (ichamsam@imamu.edu.sa ).

ودعا الدكتور القرني الراغبين في المشاركة الاطلاع بشكل موسع على المؤتمر عبر موقعه الرسمي في الانترنت: http://ichams.imamu.edu.sa

وأشار الدكتور القرني إلى أن المؤتمر يعد الأول من نوعه الذي يعقد بمشاركة متخصصين من مختلف دول العالم سيثرونه بالعديد من المشاركات الفعالة والتي ستكون خير داعم للمعهد خلال الفترة المقبلة، مبينا أن جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية سباقه دائماً في تنظيم مثل هذه المؤتمرات التي تعتبر جزءً من رسالة الجامعة في العناية بالتراث الحضاري للعرب والمسلمين، مبيناً أن الجامعة تهدف من اقامة هذا المؤتمر إلى تأكيد الرسالة العالمية للمملكة العربية السعودية من خلال الاهتمام بمنجزات العرب والمسلمين في مجالات العلوم ونشرها، والتعرف على المؤثرات التي ساهمت في تقدم العلوم العربية والإسلامية، والكشف عن إنجازات العلماء العرب والمسلمين وما حققوه من إبداع علمي متميز، وإبراز أثرهم على الحضارة الإنسانية، والعمل على إيجاد أبحاث علمية جديدة، موضوعية ومنهجية رائدة في مجال تاريخ العلوم العربية والإسلامية، والكشف عن مراحل تطور العلوم العربية والإسلامية في جميع ميادينها وفروعها الطبية والتطبيقية.

وأوضح رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر أن المؤتمر سيكون باللغتين (العربية والإنجليزية)، وقال: سترتكز محاوره على أربعة مواضيع رئيسة هي: (العوامل المؤثرة في نشأة العلوم التطبيقية والطبية وتطورها عند العرب والمسلمين، وإسهامات العلماء العرب والمسلمين في مجال العلوم التطبيقية، وكذلك إسهاماتهم في مجال العلوم الطبية، وتأثير إنجازات علماء العرب والمسلمين في تقدم الحضارة الإنسانية).