تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

 مدينة الملك عبدالله للطالبات تفعل حملة توعوية عن سرطان الثدي

بمناسبة اليوم العالمي للتوعية بسرطان الثدي أقامت مدينة الملك عبدالله للطالبات بالتعاون مع جمعية زهرة و الجمعية العلمية السعودية للدراسات الطبية الفقهية بمبنى( 324) بالقاعة الكبرى ندوتين تثقيفيتين، وذلك يوم الأحد الموافق 21 صفر 1441هـ .

حيث افتتحت ممثلة جمعية زهرة لمكافحة سرطان الثدي الندوة الأولى بإلقاء محاضرة عن أهمية الكشف المبكر و فرص الشفاء منه، مشددةً على أن الحملة تهدف إلى تعزيز الوعي الصحي لدى المجتمع حول سرطان الثدي، و مسبباته و طرق الوقاية منه، مع أهمية العلاج في المراحل المبكرة لارتفاع فاعليتها .

وتلتها الندوة الثانية التي قدمتها سعادة الدكتورة جيهان الحسيني رئيسة اللجنة النسائية للجمعية العلمية السعودية للدراسات الطبية الفقهية، وقد نوقِش خلال الندوة التي أقيمت بالتعاون مع الجمعية السعودية للكيمياء الإكلينيكية بالهيئة السعودية للتخصصات الصحية، الفحوصات الجينيّة المبكّرة لسرطان الثدي، ومدى أهميتها في دفع خطر الإصابة به، كما ناشدت الدكتورة الحسيني المختصين الاهتمام بالهندسة الوراثية بمختلف مجالاتها و تطبيقاتها المعتبرة شرعاً.

كما اشتملت الحملة على عدد من الأركان التوعوية والتثقيفية التي تستهدف الطالبات و منسوبات الجامعة لتوعيتهن بأعراض وعلاج سرطان الثدي، وكذلك أحدث الطرق المستخدمة في الكشف المبكر، ودور العوامل الوراثية كأسباب رئيسية للإصابة بسرطان الثدي.

وقد حظيت الحملة بحضور كبير واهتمام من الطالبات و منسوبات الجامعة، كما تم تقديم الهدايا والكتيبات والمطبوعات التثقيفية و تم الإجابة على جميع الاستفسارات حول مرض سرطان الثدي.

وتأتي مثل هذه المحاضرات إيمانًا برسالة الجامعة في الحفاظ على الصحة العامة للمجتمع، و تعزيز سبل الوقاية من مرض سرطان الثدي الذي يعد من أكثر الأمراض شيوعا على مستوى العالم.